>
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نصيحة السماء كانت بداية الدواء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kresta
عضو جديد
عضو جديد


انثى عدد الرسائل : 9
العمر : 31
كنيستك : العذراء مريم
عملك : لا يوجد
شفيعك : القديسة دميانة
sms : <!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com --><form method="POST" action="--WEBBOT-SELF--"> <!--webbot bot="SaveResults" u-file="fpweb:///_private/form_results.csv" s-format="TEXT/CSV" s-label-fields="TRUE" --><fieldset style="padding: 2; width:208; height:104"> <legend><b>My SMS</b></legend> <marquee onmouseover="this.stop()" onmouseout="this.start()" direction="up" scrolldelay="2" scrollamount="1" style="text-align: center; font-family: Tahoma; " height="78">المحبة شجرة وليها فروع . المحبة إصرار ومفهاش رجوع . المحبة لما تجسدت صارت يسوع .</marquee></fieldset></form><!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
اعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 15/06/2009

مُساهمةموضوع: نصيحة السماء كانت بداية الدواء   الإثنين يونيو 15, 2009 8:50 pm

الهى الحبيب ربى ومخلصى ورفيقى الوحيد الذى اجدة معى فى كل لحظة من حياتى ولا يتركنى الا عندما اتركة انا ولكنة حنون يبقى معى عندما اتركة ايضا لا يتركنى ولكن عندما اصر على رفضى يتركنى ثم ارجع نادمة باكية على امل أأن اجد الراحة التى اشعر بها عندما يرافقنى حبيبى مااحلاة أنة حلو وكلة مشتهيات لا اعلم لماذا تركتة لا اشعر بقيمة الا عندما تركنى وحيدة أننى علمت ماهى المشكلة اننى ابحث عن اشخاص يرافقوننى يحدثوننى وعندما أجدهم اهمل رفيقى الحبيب وعندما يتركوننى رفقائى اظل هائمة متحيرة ثم أتسأل اين هم الذين كانوا معى يضحكون معى واضحك معهم احكى لهم ويحكو لى مايخطر ببالنا ولكن تأتى الساعة المتأخرة من الليل وينتابنى شعور من الضيق والوحدة والكأبة وكأننى وحيدة فى الدنيا ليس من يسأل عنى لا احد يفكر بى الان لا احد يشعر بى فأدركت اانى اشعر بنقص يوجد شىء ما افتقدة اشعر بنقصانة ربمت فى علاقاتى مع الاخرين ربما لا استطيع الانتدماج معهم؟ او لأننى انطوائية فلا يوجد من رفيق لى؟ واعدت افكر وقررت انى انمى علاقاتى واكون اصدقاء ويكون لى رفقاء ربما اشعر بالرضا عن ذاتى ولكنى وجدت نفسى اجتماعية ويوجد عندى رفقاء كثيرة وظللت طوال الليل اعدد رفقائى على اصابع يدى منذ صباى رفقائى فى كل مرحلة مررت بها من حياتى فاكتشفت شىء اثار ضجة فى قلبى وبكاء فى اعماقى وكأبىى على وجهى فكل مرحلة مررت بها كان يوجد لى رفقاء كثيرين ولكن لا اعلم اين هم الان كيف صارت وجوههم هل هي باقية كما تركتها ام مرور الزمان غير وجوههم هل اعرفهم الانواذا رأيتهم هل يتذكروننى ولكن كان عندى امل ورجاء وتغلغلت داخل اعماق افكارى اكثر لاتذكر رفقائى فى المرحلة التالية تذكرت منهم كثيرا كيف كنا وكيف صرنا الان كيف كنت اراههم فى كل وقت ولا يتركوننى ولكن بمرور هذة المرحلة كل منا ذهب وانا ايضا ذهبت لا الومهم ولا الوم نفسى فهذا حال الدنيا ولكن بقى جزء ليس بقليل من الرجاء بداخلى وقلت لنفسى لا تنظرى للماضى انظرى الى الحاضر وتطلعى الى المستقبل كم عدد رفقائك الان انكى تحبينهم وهم يحبونكى وظللت اعددهم ايضا على اصابع يدى فوجدتهم كثير وتسألت فلماذا اشعر بالوحدة اذن وانا لدى اصدقاء بمثل هذا العدد لماذا عندما اذهب لفراشى اشعر اانى وحيدة ولا يوجد لى رفقاء فأين هم الان لم يشعرون بوحددتى وكربى فيأتون الى الان اين هم اذا طلبت من احد ان يأتى الى فى هذة الساعة المتأخرة لاننى اشعر بالوحدة فهل من يلب النداء ام يتركوننى واذا تركمونى ماذا سيحدث لى ظللت افكر حتى غلبنى الشعور بالنوم من كثرة تفكيرى صحوت من نومكى وبدأت يومى ولكن ظل هذا الشعور بداخلى ولم انساة رفعت سماعة التليفون وطلبت نمرة رفيقتى لتقضى معى وقت لتزيل عنى هذا الششعور فأعتذرت لى وكان لديها ظروف واتصت بأخرى لم تأتينى ايضا فلديها مشغوليات والاخرى والاخرى فبكيت وضاقت بى نفسى وشعرت بأننى متروكة ووحيدة حتى اذا اتت لى زميلتى فاننى اشعر بالوحدة فى وجود رفقائى ايضا حتى ظننت نفسى اننى مريضة ولدى شعور غير طبيعى يمتلكنى مضى النهار والليل وذهبت للفراش وراودتنى افكار مضى الوقت سريعا ولم استطع النوم الا عندما اجد حلا لمشكلتى اريد ان اشعر بالسعادة ولماذا انا اشعر دائما بالنقص وعدم الرضا تركت فراشى وفتحت شرفة غرفتى وتأملت فى السماء ذات اللون الزهرى الذى ينير القلب ويبعث السلام فى النفس فشعرت بالراحة قليلا وردودنى سؤال غريب لماذا اشعر بالبسععادة عندما انظر للسماء هل لمنظرها البديع ؟ ام للونها الجذاب ام لانها واسعة ولا يوجد لها حدود؟ نعم هذة هيا البداية هذة السماء سر سعاتى الان وسر سعادتى لا لكونها جذابة او للونها الخارق لا ولكن هي السبب فى الوصول للرفيق الوحيد الذى رافقنى الان وادركت ان سر جمال السماء لوجود رفيقها وحبيبها وانة اتخذها عرش لة وتكلمت مع السماء وخاطبتها وقولت لها ممكن ان اتخذ رفيقك رفيق لى لاشعر باننى بلا حدود مثلك ولاكون جذابة لكل من ينظر الى ويتأملنى فجأنى صوت من اعماقى وكإأن السمء لبت لى ندائى وقالت لى رفيقى معك فى كل حين ولكنك لا تشعريين بة فانتى تركتية وظللتى ساعات طويلة تعدى رفقائك من بداية حياتك الى الان وكان ينتظر أن تذكرية ضمن رفقائك فلم تذكرية كلهم تركوكى ولكن هو معك بالرغم من انكى رفضتى رفقتة ولكنة معك لا يتركك ولا يهملك قالت لى ايضا ابدئى بالصداقة معة قولى لة مكن ان ترافقنى ياحبيبى يايسوع لكى لا اشعر بالوحدة؟
كلمات السماء دخلت قلبى ولمستة ونصيحة السماء كانت بداية الدواء فأنهيت الحوار مع السماء ونظرت لها وبكيت ولكن هذا البكاء مفرحا لى لأننى وجدت الدواء وجدت الرفيق الذى كنت ابحث عنة عندما اطلبة فى اى وقت يجاوبنى لا يتركنة ابدا نعم انت يايسوع انت هو الرفيق الوحيد لا يممكن ان يتخيل احد مكانتك الفريدة فى قلبى اننى احب كل رفقائى ولكن اشعر بالنقص معهم ايضا وكأنة يوجد شىء انقصة ولكنى وجدتك انت(انت يايسوع) كنت بجانبى ولا اراك ولم ابحث عنك وبعد تفكير ادركت انك انت الرفيق الوحيد انت رفيقى ولا اريد شىء سواك انت تزيل الوحدة والكأبة لمتن يتخذك رفيق لة فالسماء تزينت برفقتك اليها والبحر ساحر بجمالة بوجودك بجانبة والورود بمناظرها الخلابة تجملت بصداقتك لها كل شىء حلو وجميل برفقتك فممكن ان تسمح لى برفقتك انا ايضأ لأكون جميلة وينظر الى الجميع ويرون جمالى ويمجدوك انت الرفيق الوحيد نعم انت يايسوع انت رفيق جميل وحنون فاسمح لى ان اتشبث بك لا ارتكك مرة ثانية ستكون انت الرفيق الوحيد الذى يجول ببالى عندما اشعر بالوحدة والضيق سأتصل بيوحنا ومرقس ولوقا ومتى لارى كلامك يخاطبنى سأصلى واكون علاقة معاك لتملأ حياتى وروحى فرحاً سأشغل فكرى بك لكى لا اكتئب ولا افكر فى شىء سواك انت الذى تجلب الراحة على نفسى فنفسى ترتاح بك وتشتاق اليك فأنتشلنى يايسوعى يارفيقى لكى ارافقك فى ملكوتك الأبدية بنتك ورفيقتك __________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
kresta
عضو جديد
عضو جديد


انثى عدد الرسائل : 9
العمر : 31
كنيستك : العذراء مريم
عملك : لا يوجد
شفيعك : القديسة دميانة
sms : <!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com --><form method="POST" action="--WEBBOT-SELF--"> <!--webbot bot="SaveResults" u-file="fpweb:///_private/form_results.csv" s-format="TEXT/CSV" s-label-fields="TRUE" --><fieldset style="padding: 2; width:208; height:104"> <legend><b>My SMS</b></legend> <marquee onmouseover="this.stop()" onmouseout="this.start()" direction="up" scrolldelay="2" scrollamount="1" style="text-align: center; font-family: Tahoma; " height="78">المحبة شجرة وليها فروع . المحبة إصرار ومفهاش رجوع . المحبة لما تجسدت صارت يسوع .</marquee></fieldset></form><!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
اعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 15/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: نصيحة السماء كانت بداية الدواء   الإثنين يونيو 15, 2009 9:01 pm

الكلمات دى من تأليفى لانى بجد حسيت اننا مقصرين اوى فى حق ربنا وبنخرج ونتفسح مع اصحابنا وبننسى رفيقنا الوحيد واولهم انا ياريت كلنا نكتشف ان احنا ملناش غير رفيق واحد هو يسوع المسيح يارب يعجبكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الاسد المرقسي
عضو سوبر
عضو سوبر
avatar

ذكر عدد الرسائل : 329
العمر : 34
كنيستك : مارمرقص
عملك : بتاع كله
شفيعك : ام النور ومارمرقص
sms : وضعت الرب امامي في كل حين فلا اتزعزع ابدآ
اعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 23/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: نصيحة السماء كانت بداية الدواء   الثلاثاء يونيو 16, 2009 3:49 am

اولا انا برحب بيكي في المنتدي

ثانيا : موضوع جميل جدا

السيد المسيح هو احسن رفيق في الطريق الي الملكوت والمفروض احنا نمشي في ومعا

وبجد موهبتك جميل ربنا ينور طريقك

صلوا من اجلي كتير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نصيحة السماء كانت بداية الدواء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب مارجرجس بورفؤاد :: قسم تعارف الأعضاء :: مواهب شباب مارجرجس-
انتقل الى: